الخميس , أكتوبر 19 2017
الرئيسية / أخبار وتقارير / المغرب : حفاظ الفتبات على العذرية قبل الزواج صعب

المغرب : حفاظ الفتبات على العذرية قبل الزواج صعب

 

خصصت صحيفة « لوموند » الفرنسية مقالا مطولا للحديث عن موضوع العذرية في المجتمع المغربي، وتمظهراته في المخيال الشعبي للمغاربة.

وأشارت « لوموند » في مقال بعنوان » في المغرب، العذرية بأي ثمن: « إنهم يريدون الدم، لذلك نمنحهم إياه »، الى أن الجنس يعتبر في المغرب من أكثر الطابوهات الاجتماعية، خاصة في الأوساط الشعبية وفي القرى، حيث يعيش ما يقرب من 40 في المائة من السكان.

وقالت الباحثة في علم الاجتماع، سمية نعمان كسوس، في حديث لذات الصحيفة، ان « الحياة الجنسية في المغرب قبل الزواج موجودة، لكن ليست مفروضة، مؤكدة أنه رغم الاختفاء التدريجي لطقوس اظهار قطعة قماش ملطخة بالدماء ليلة الدخلة، كدليل على عذرية الفتاة، فان الغالبية العظمى من الرجال لازالوا يشترطون عذرية الفتاة قبل الزواج ».

وأضافت الصحيفة الفرنسية أن الشرف يقاس في المغرب بعذرية الفتاة، وذلك بغض النظر عما قامت به في حياتها قبل مرحلة الزواج، لذلك تقاس قيمتها الاجتماعية بمدى استطاعتها الحفاظ على غشاء بكارتها من عدمه، وفقدانه يعني بالضرورة في المجتمع المغربي أن الفتاة عاهرة »، تقول الصحيفة الفرنسية.

لكن رغم ذلك، تردف « لوموند »، يظل الحفاظ على العذرية مسألة صعبة في سياق التغيرات الاجتماعية التي يعرفها المغرب، حيث يبلغ متوسط سن الزواج 28 عاما بالنسبة للفتاة المغربية، التي أضحت أكثر نشاطا وتحررا في الوقت الراهن.

وفي هذا الصدد قالت سمية نعان كسوس: « بما أن فترة العزوبية أصبحت طويلة في المجتمع المغربي، فانه من الصعب على الفتاة الحفاظ على عذريتها قبل الزواج، كما أن الرجال أنفسهم يدخلون في علاقات جنسية قبل الزواج، لذلك يطرحون دائما سؤالا مفاده » ماذا لو كان لزوجتي المستقبلية شريك آخر؟، ونتيجة لهذه التصورات تحوم دوما كان شكوك عامة حول مسألة العذرية في المجتمع المغربي « .

febrayer.com

Web Design MymensinghPremium WordPress ThemesWeb Development