الخميس , أكتوبر 19 2017
الرئيسية / أخبار وتقارير / خلاف جديد بين المغرب والأمم المتحدة بسبب الصحراء

خلاف جديد بين المغرب والأمم المتحدة بسبب الصحراء

تشبثت الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، عبر اللجنة الرابعة، بمواصلة النظر في قضية الصحراء، بالرغم من معارضة المغرب بسبب مباشرة مجلس الأمن النظر في القضية، وهو ما يعني ضرورة ألا تقدم الجمعية العامة أي توصية، في الوقت الذي ينتظر المبعوث الأممي الجديد الضوء الأخضر لزيارة الصحراء ضمن جولته المرتقبة خلال الأيام القليلة المقبلة.
ووفق ما أوردته يومية “المساء”، فقد طلبت اللجنة الرابعة من اللجنة الخاصة المعروفة بلجنة ال24 من مواصلة متابعة الوضع بالصحراء وتقديم عرض حول القضية خلال دورتها ال73. كما دعت اللجنة الأمين العام الأممي إلى تقديم تقرير حول تطبيق اللائحة الحالية خلال الدورة ال73، وهو ما يعني مواصلة اللجنة الرابعة التشبث بقضية الصحراء.
وجدد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، يوم الثلاثاء، بنيويورك، التأكيد على دعوة المملكة إلى احترام مبادئ ميثاق الأمم المتحدة، وأساسا المادة 12 (فقرة 1)، من قبل الجمعية العامة، المطالبة برفع يدها عن قضية الصحراء المغربية، ما دام مجلس الأمن ينظر فيها حاليا.
وقال هلال، في مداخلة أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، إن المادة 12 (فقرة1) تنص بوضوح على أنه “عندما يباشر مجلس الأمن، بصدد نزاع أو موقف ما، الوظائف التي رسمت في الميثاق، فليس للجمعية العامة أن تقدم أي توصية في شأن هذا النزاع أو الموقف، إلا إذا طلب ذلك منها مجلس الأمن”

نون بريسنشر

Web Design MymensinghPremium WordPress ThemesWeb Development