الإثنين , أكتوبر 23 2017
الرئيسية / أنباء دولية / ملكة جمال لسوريا الأسد بمدينة قدّمت نصف عدد قتلاه!

ملكة جمال لسوريا الأسد بمدينة قدّمت نصف عدد قتلاه!

تقوم وزارة سياحة #النظام_السوري، بإجراء مسابقة لاختيار ملكة جمال أطلق عليها اسم “ملكة جمال سوريا الأمل”، وذلك في محافظة #طرطوس الساحلية الموالية، والتي تعتبر أكبر خزان بشري لجنوده، وأكثر المدن التي سقط منها قتلى ومصابين دفاعاً عن نظامه.
وأعلنت الصفحة الرسمية الفيسبوكية للمسابقة، بأن اللجنة المكلّفة باختيار الجميلات، قد قامت بإجراء أول اختيار للمرشحات، يوم السبت الفائت، بحضور مندوبة وزارة سياحة #الأسد واتحاده النسائي، وفعاليات أخرى.
وتضمّنت المرحلة الأولى من الاختبار مرور 20 متسابقة أمام اللجنة. أما المرحلة الثانية فستتم بتاريخ 15 من الجاري. على أن يتم توزيع ريع الحفل على عوائل قتلى ومصابي الأسد في محافظة طرطوس، كما ذكرت الأخبار.
وتظهر الصور التي نشرتها صفحات موالية للأسد، عدداً من المتسابقات في أزيائهن التي تمكّنهن من التنافس وعرض ما لديهنّ في مسابقة مخصصة للجَمال النّسوي، جسداً، في المقام الأول، بطبيعة الحال.
وتعتبر محافظة طرطوس المكان الذي كان له النصيب الأكبر من قتلى الأسد المدافعين عن نظامه، في مجمل المدن التي تعدّ بيئة حاضنة له. وسبق للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أن أعلن في عام 2014 أن نصف قتلى الأسد المدافعين عن نظامه، ينحدرون من محافظة طرطوس، وحدها.
وتعاني البيئة الحاضنة لنظام الأسد، في المدن الساحلية، خاصة، من إهمال #نظام_الأسد لقتلاها ومصابيها الذين سقطوا دفاعاً عن نظامه. حيث تحول كثير من هذه المدن إلى مقابر لأهلها الذين زجّ بهم النظام في حربه على شعبه. في الوقت الذي تتمتع به الميليشيات الإيرانية المتواجدة دفاعاً عن نظامه والاشتراك معه بسفك دم السوريين، برفاهية واضحة من خلال المرتّبات التي يتقاضونها ونوعية الطعام (الطازج) التي تتناوله.
الأمر الذي سبق وكشفه ومن على #برلمان_الأسد، نائبٌ من مدينة حمص يدعى وائل ملحم، حيث فجّر فضيحة في هذا السياق، عندما تحدث عن “حبة البطاطا” التي يأكلها عناصر الأسد، بينما الميليشيات يأتيها “الطعام ساخناً”. ونشر “العربية.نت” خبراً عن الموضوع في حينه.

اترك تعليقاً

Web Design MymensinghPremium WordPress ThemesWeb Development