الأحد , ديسمبر 11 2016
الرئيسية / أخبار وتقارير / الجيش الموريتاني المتماسك يحمي الشعب و الدستور و يأبي عن  الرجوع إلي عهد الانقلابات
armee

الجيش الموريتاني المتماسك يحمي الشعب و الدستور و يأبي عن  الرجوع إلي عهد الانقلابات

 

لا زالت بعض الأوساط السياسية و الإعلامية تؤمن بتغير بالقوة في موريتانيا و تذهب أحيانا إلي إقحام المؤسسة العسكرية الموقرة و المظفرة و المنسجمة تحت القيادة النيرة للرئيس محمد ولد عبد العزيز، في أمور هي في مأمن منها، لكونها قطعت علي نفسها طي تسييس الجيش و قسمت في السعي الي حماية المؤسسات الديمقراطية و الدستور و الموطنين.

أمور برهنت عليها المؤسسة العسكرية في السنوات الأخيرة عندما أجبرت الإرهابيين و حلفاؤهم في البلد إلي الهجرة إلي أوطان أخري للنجاة من النظام الموريتاني الجديد الذي لا يساوم في امن المواطنين و الممتلكات والمؤسسات.

و يأتي هذا التوجه للسياسية المحكمة التي وضعها ولد عبد العزيز و التي تضع حدا نهائيا لنفوذ الجماعات التي كانت تحرك الجيش الموريتاني منذ 1978 .

فعلا لم يعد الجيش يخضع لتلك المجموعات السياسية الانتهازية و المعروفة بفشلها.

وبدون شك، تاتي الوشاية التي تحدثت هذه الأيام عن تمرد و حتى عن مخاض انقلاب عسكري لإطاحة بالنظام الحاكم، في ذلك الإطار الكاذب والدعائي والمقرض والذي لا أساس له إطلاقا من الصحة، شأنهم الفاشل هو نفسه شأن أولئك الذين يحاولون دون جدوي، مرارا وتكرارا أن يجدوا منفذا يدخلون لتحقيق مآربهم الخبيثة والغير قانونية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Web Design MymensinghPremium WordPress ThemesWeb Development