الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / أخبار وتقارير / عاجل:احتجاجات في سجن نواكشوط واشتعال النيران في أحد قواطعه…تفاصيل مثيرة

عاجل:احتجاجات في سجن نواكشوط واشتعال النيران في أحد قواطعه…تفاصيل مثيرة

أشعل السجناء القصر في سجن نواكشوط المركزي النار في القاطع الذي يسجنون فيه، وبدؤوا احتجاجات متواصلة فتحوا خلال العديد من أبواب القواطع في السجن.

واحتج القصر – وهم بالعشرات – على ما وصفوه بتعرضهم لإساءة المعاملة والتعذيب، وقاموا بإحراق القاطع وكل الأمتعة التي كانت موجودة فيه، وهو ما أدى لانتشار النيران والدخان في مختلف جوانب السجن.

وقد تدخلت وحدة الحرس لاحتواء الموقف، حيث أطلقت وابلا من مسيلات الدموع على المحتجين، وحاولت السيطرة عليهم ومنعهم من الخروج من السجن، بعد تدفقهم خارج القاطع واشتعال النيران فيه.

نه لمن المستحيل، لمن فشل فشلا ذريعا في تسيير وإدارة الاتحادية الوطنية لكرة القدم، التي يتجه إليها المئات من الشباب المقتدرين والسليمين جسديا ومعنويا، أن يدير سجن القصر بنواكشوط الذي يزدحم فيه العشرات من أصحاب السوابق العدلية و المدمنين و الأطفال الدين يفتقدون إلي ابسط متطلبا ت الرعاية.

وهو مع الأسف الشديد ما نشاهده اليوم في سجن القصر بنواكشوط الذي يعرف إهمالا كبيرا من طرف أولئك الذين منحتهم الدولة ثقتها و كلفوا بجعله مرفأ لتكوين وتأهيل الأطفال، لانتشالهم من ويلات عالم الجريمة والمخدرات و التسول.

فحالة القصر في هذا السجن سيئة ومأساوية، لان الاطفال محشورون في زنازين ضيقة حيث يجبرون علي تناول الطعام المليء بالصراصير.

كما أن السجن يشهد أحيانا انتهاكات وتحرشات يومية وفساد مستشري يجعل تمويلاته من طرف الدولة والاتحاد الاروبي  تذهب الي جيوب مسيريه و تصرف في رحلات سياحية في اسبانيا بدل أن توظف في تحسين ظروف الأطفال المتنازعين مع القانون.

وتنوي وكالة تقدم القيام بتحقيق موسع و قريب لمعرفة النواقص الكثيرة التي يشهدها هذا السجن وعدم المسئولية التي تميز مسيريه.

تحرير

 

 

الاخبار

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Web Design MymensinghPremium WordPress ThemesWeb Development