تابعونا

إعلانات

مدير مكتب الشهيد صدام يكشف أسرارا لايعرفها الكثيرون

ثلاثاء, 14/11/2017 - 09:40

 

 

كشف اللواء الدكتور محمد عاصم شنشل مدير المكتب الخاص بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين مجموعة من الحقائق حول عملية اعتقال الرئيس الراحل، مشيرا، مؤكدا بأن كل حدث بالعراق في أعقاب الغزو الامريكي تم بفعل خيانة.

 

وقال “شنشل” الذي شغل منصب نجل الرئيس “عدي” أيضا في حوار أجرته معه مجلة “الأهرام العربي”، إن الأمريكان نقلوا صدام حسين بطائرة خاصة إلى ألمانيا للتأكد من شخصه.. قبل تمثيلية القبض عليه في الحفرة، مشيرا إلى أن اختفاء الجيش العراقي صدر بأوامر من القيادة السياسية بعد اكتشاف الخيانة حفاظا على أرواح المقاتلين.

 

وعن حقيقة أن عدى صدام عاقب المنتخب القومي العراقي بالضرب، برغم فوزه على المنتخب السوري للتأهل لكأس العالم، قال “شنشل”: “هذه حقيقة ولكن العقاب لم يشمل الفريق كاملاً ولكن خمسة لاعبين فقط، لأنهم أضاعوا فرصاً محققة لتسديد الأهداف، صحيح فاز الفريق العراقي بنتيجة واحد صفر، ولكن كان من السهل أن تخرج النتيجة أربعة صفر، فأمر بإحضار “الفلقة” وقيدت بها أرجل اللاعبين وتم ضربها بعصا غليظة “النبوت” والإيقاف لمدة ستة أشهر، لدرجة أن أحدهم كُسرت رجله، وهذه العقوبة برغم قسوتها كانت غير ذلك، فقد كان المقرر الإيقاف لمدة عام يقضونها فى السجن مع التعذيب شبه اليومى، وأذكر أننى تدخلت لتخفيف العقوبة للحفاظ على الفريق فكان العقاب كما ذكرنا وتم استبعاد فكرة السجن، وكان عدى فى حينها يشغل منصب رئيس اللجنة الأوليمبية واتحاد الكرة العراقي، وهذه ليست المرة الوحيدة التى فعل فيها ذلك، بل تكررت كثيراً بهدف إجبار اللاعبين على الفوز بأية وسيلة وكان يسميهم فريق المقاتلين”.

 

جديد الأخبار