تابعونا

إعلانات

موريتانيا : هيئة ولد بوعماتو لمواجهة الدكتاتوريات تخلق الحدث بعد مصادرة ممتلكات يحي جامي

أربعاء, 10/01/2018 - 16:02

اليوم الرئيس الكامبي المهزوم يحي جامي وغدا و بعد غد، رؤساء دول افريقية آخرون متهمون بالتورط في عمليات فساد للمتلكات العمومية، يدخلون في صميم أهداف منظمة رجل الأعمال الموريتاني محمد ولد بوعمات، غير الحكومية، مؤسسة تكافؤ الفرص في أفريقيا.

ويحظي ذلك الحراك الهام  والمتزايد من دعم من دول عظيمة كفرنسا، التي أنفقت مليارات الفرنكات، منذ عقد الاستقلال، في تمويل تنمية الدول الأفريقية، ضاعت كلها بسبب تفشي الفساد المفرط لدي الزعماء الأفارقة.

وكلنا يعلم في القارة السمراء، أن غالبية الرؤساء الأفارقة يمتلكون ثروات هائلة ويعيشون أنماطا من الحياة الراقية، في الوقت الذي يعيش فيه مواطنوهم تحت وطأة الفقر المدقق.

كما يري بعض المراقبين أن أولئك الزعماء الأثرياء الذين يقودون دولا فقيرة و ضعيفة،  ظلوا في السلطة سنوات عديدة، تجاوزت أحيانا مأمورياتهم الشرعية، نهبوا الأخضر واليابس و كان شغلهم الشاغل هو الكسب غير المشروع.

كما أن أولئك الرؤساء ظلوا في منأ من المتبعات القضائية و هو الأمر الذي لم يعد ممكنا في العصر الحالي بسبب تلك المنظمات غير الحكومية النشطة والصارمة في اتجاهاتها من جهة والدول الغربية التي تتحفظ منذ السنوات الأخيرة من إظهار الحماس والدعم للزعماء الأفارقة الذين تتهمهم شعوبهم بإنهاك الاقتصاد و الفساد و الخراب والمحسوبية و الزبونية

جديد الأخبار